مصر تكشف هوية منفذ تفجير كنيسة طنطا

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مساء الخميس، أنها تمكنت من تحديد هوية الانتحاري مرتكب الاعتداء في كنيسة مار جرجس بطنطا وتوقيف ثلاثة عناصر في «بؤرة إرهابية»، غداة الكشف عن هوية انتحاري كنيسة الإسكندرية.

وأسفر التفجيران اللذان استهدفا الأحد كنيستين في الإسكندرية وطنطا أثناء احتفال الأقباط المصريين بأحد الشعانين وتبناهما تنظيم «داعش» عن سقوط 45 قتيلا وعشرات الجرحى.

وياتي الإعلان عن تحديد هوية منفذ الاعتداء على كنيسة طنطا بعد ساعات قليلة من تعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ملاحقة مرتكبي الاعتداءين.

وقالت الوزارة في بيانها الصادر الخميس: «بإجراء مضاهاة للبصمة الوراثية لأهلية أحد العناصر الهاربة مع أشلاء الانتحارى التي عثر عليها بمسرح الحادث.. أمكن تحديد منفذه الذي تبين أنه الهارب ممدوح أمين محمد بغدادي، من مواليد العام 1977 في قنا وكان يقيم في محافظة قنا».

وأكدت أن بغدادي «أحد كوادر البؤرة الإرهابية التي يتولى مسؤوليتها الهارب عمرو سعد، والتي يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية وسبق تلقيه تدريبات عسكرية على استخدام السلاح وتصنيع العبوات المتفجرة ومشاركته فى عملية التعدي على كمين النقب بالوادى الجديد».

كما أعلنت الوزارة توقيف ثلاثة عناصر من قائمة تضم 19 شخصًا وصفتهم بـ«العناصر الهاربة» الذين تسعى الأجهزة الأمنية لتوقيفهم في هذه «البؤرة الإرهابية».

وأعلنت الوزارة «زيادة المكافأة المالية إلى نصف مليون جنيه (قرابة 27 ألف دولار) لمن يتقدم بمعلومة تُمكن أجهزة الأمن من ضبط أي عنصر من الهاربين المذكورين بعد يوم من إعلانها مكافأة مئة ألف جنيه (قرابة 5.5 ألف دولار) للأمر ذاته».