البرلمان المصري يؤجل التصويت على إعلان حالة الطوارئ

أجَّل مجلس النوب المصري جلسة التصويت على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي إعلان حالة الطوارئ إلى غد الثلاثاء، بدلًا عن اليوم.

وقال رئيس المجلس علي عبدالعال إنه دعا رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل إلى الحضور أمام البرلمان غدًا لـ«بيان الأسباب والظروف التي دعت إلى إعلان حالة الطوارئ، بعد موافقة الحكومة على قرار رئيس الجمهورية بإعلان الطوارئ، لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارًا من اليوم الاثنين»، بحسب «بوابة الأهرام».

وبحسب القرار، الذي يجب الحصول على موافقة مجلس النواب من أجل تطبيقه، تُعلن حالة الطوارئ بداية من الواحدة ظهر الاثنين 10 أبريل 2017 لمدة ثلاثة أشهر. وبناء عليه كذلك تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة «اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين».

وقرر السيسي أمس الأحد إعلان حالة الطوارئ وتشكيل «المجلس الأعلى لمكافحة التطرف والإرهاب»، بعد وقوع تفجيرين استهدفا كنيستين في مدينتي الإسكندرية وطنطا، وأسفرا عن مقتل نحو 45 شخصًا.

وينص الدستور المصري على ضرورة حصول رئيس الجمهورية على موافقة مجلس النواب بعد قرار إعلان حالة الطوارئ، التي تكون لمدة محددة (ثلاثة أشهر).

المزيد من بوابة الوسط