مجلس الوزراء المصري يوافق على إعلان حالة الطوارئ

وافق مجلس الوزراء المصري في اجتماعه، اليوم الإثنين برئاسة شريف إسماعيل، على قرار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

وتُعلن حالة الطوارئ بداية من الواحدة ظهر اليوم الإثنين، بحسب «بوابة الأهرام» التي أضافت: «تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين».

وبدأ المجلس اجتماعه صباح اليوم بالوقوف دقيقة حدادًا على أرواح ضحايا حادثي تفجيري كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية، أسفرا عن سقوط نحو 45 قتيلاً أمس الأحد.

وجاء الاجتماع بعد يوم عصيب شهدته مصر أمس، بدأ بالانفجارين وانتهى بإعلان السيسي حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، وقرار آخر بتشكيل «المجلس الأعلى لمكافحة التطرف والإرهاب».

وينص الدستور المصري على ضرورة حصول رئيس الجمهورية على موافقة مجلس النواب بعد قرار إعلان حالة الطوارئ، التي تكون لمدة محددة (ثلاثة أشهر).

 

المزيد من بوابة الوسط