بعثة صندوق النقد: حريصون على دعم الإصلاحات الاقتصادية في تونس

قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس، بيورن روتر، إنه راض عن الإصلاحات التي تعهّدت بها الحكومة ممثلة في وزارة المالية، مؤكدًا حرص البعثة على دعم ومساندة تونس في هذا المسار.

وأثنت وزيرة المالية التونسية لمياء الزريبي، خلال لقاء جمعها يوم السبت بمقر وزارة المالية بأعضاء بعثة صندوق النقد بـ«المجهودات التي تقوم بها البعثة الفنية للصندوق ومسؤولو وزارة المالية بشأن ملف الإصلاح الجبائي، سواء تعلّق الأمر بإصلاح السياسة الجبائية أو بإصلاح إدارة الجباية»، بحسب ما ذكر موقع «تونس الآن».

وتناول اللقاء خصوصًا الفترات الزمنية لاستكمال الإصلاحات الاقتصادية في تونس، والتي تشمل تعديل في الهياكل الوظيفية بالدولة، وتعزيز دخول الدولة بما يصب في صالح الموازنة العامة.

وقالت الوزيرة إن «المصالح الفنية للوزارة تبذل قصارى الجهد على عدة واجهات ما نتج عنه استكمال عديد الملفات المتصلة بإصلاح قطاع المالية»، مؤكّدة حرص وزارتها على إنجاح المفاوضات مع صندوق النقد، إذ تسعى بلادها إلى صرف القسطين الثاني والثالث من القرض الائتماني من الصندوق.

وتعرض بعثة صندوق النقد نتائج مباحثاتها مع الجانب التونسي على مجلس إدارة صندوق النقد في مايو المقبل.