بتر ساق عسكري وإصابة آخر في انفجار لغم بتونس

أُصيب عسكريان تونسيان بجروح نتيجة انفجار لغم أثناء تعقب وحدات عسكرية لعناصر مسلحة بجهة القصرين، غرب البلاد أمس السبت.

وانفجر اللغم الأرضي، الذي زرعته جماعات متشددة بجبل الشعانبي القريب من الحدود الجزائرية غربًا، أثناء عمليات تمشيط قامت بها وحدات عسكرية، مما أدى لإصابة عسكريين اثنين.

وأحد العسكرييْن، ضابط رفيع في الجيش، خضع لعملية جراحية في المستشفى الجهوي في القصرين بُترت خلالها إحدى ساقيه، حسبما نقلت «روسيا اليوم»، في حين أن الثاني حالته مستقرة.

وتتحصن جماعات مسلحة في الجبال المحيطة بمنطقة القصرين منذ تصاعد عمليات مكافحة الإرهاب في تونس في 2011.

ولقي العشرات من العسكريين حتفهم، فيما أُصيب آخرون في انفجار ألغام وهجمات مباغتة نفذتها جماعات إرهابية مسلحة وسط الجبال.