حبس نقيب الصحفيين المصريين السابق سنة مع إيقاف التنفيذ

قضت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، اليوم، بتخفيف الحكم الصادر بحق نقيب الصحفيين السابق يحيى قلاش، وعضو مجلس النقابة جمال عبدالرحيم، ورئيس لجنة حريات الصحفيين السابق خالد البلشى، بحبسهم بتهمة إيواء مطلوبين إلى الحبس عامًا لجميع المتهمين مع الإيقاف لمدة ثلاث سنوات تبدأ من اليوم.

وشهدت الجلسة تغيب نقيب الصحفيين السابق، وعضو مجلس النقابة، ورئيس لجنة حريات الصحفيين السابق عن حضور الجلسة، فيما حضر أيمن عبدالمجيد عضو مجلس نقابة الصحفيين ورئيس لجنة التدريب الجلسة للتضامن معهم، بحسب وكالة «أنباء الشرق الأوسط».

وكانت محكمة جنح قصر النيل (أول درجة) قضت في ١٩ نوفمبر الماضي بمعاقبة نقيب الصحفيين آنذاك يحيى قلاش، وجمال عبدالرحيم وخالد البلشي، عضوي المجلس بالحبس عامين وكفالة 10 آلاف جنيه، لاتهامهم بإيواء «مطلوبين أمنيًا» داخل مبنى النقابة.

وأحالت نيابة وسط القاهرة في 30 مايو الماضي نقيب الصحفيين يحيي قلاش، وعضوي المجلس خالد البلشي، وجمال عبدالرحيم آنذاك إلى محكمة الجنح بتهمة «إيواء مطلوبين أمنيًا»، وهما الصحفيان عمرو بدر ومحمود السقا.