الحرشاني: الحل السياسي أفضل وسيلة لاستعادة أمن ليبيا

قال وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني إن الحل السياسي في ليبيا والوفاق بين مختلف الأطراف المتنازعة يمثلان «الأداة المثلى لتجاوز الأزمة في هذا البلد الشقيق لاستعادة أمنه واستقراره والانخراط في بناء مؤسساته».

والتقى الوزير التونسي، الثلاثاء، كبير مستشاري الدفاع للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الدفاع البريطانية الجنرال توماس بيكيت بحضور سفيرة بريطانيا بتونس، لبحث دفع التعاون العسكري بين تونس وبريطانيا، بحسب بيان نشرته وكالة «تونس أفريقيا للأنباء».

وتابع الحرشاني أن «تونس التي تخوض حربًا على الإرهاب، في حاجة إلى الرفع من مستوى التعاون العسكري بين تونس وبريطانيا في مجالات التدريب والاستعلام وتبادل الخبرات، وكشف الألغام المضادة للأشخاص، بما يساهم في دعم القدرات العملياتية للقوات المسلحة لمواجهة الإرهاب»، مؤكدًا أن «توفير عوامل الأمن على الحدود هو حماية لتونس ولأوروبا».

من جهته، عبر الجنرال البريطاني عن «استعداد بلاده لدعم تونس في مكافحتها للإرهاب عبر التعاون في مجال التكوين والتدريب والاستعلام، مشيرًا إلى جاهزية القوات الخاصة التونسية ومستواها الرفيع»، بحسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط