وزيرا الدفاع والداخلية يزوران العريش: «لا تهاون في حماية أمن مصر»

تفقدا وزيرا الدفاع والداخلية المصريان، الجمعة، قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء في جولة شملت مدينة العريش.وقال الناطق العسكري المصري في بيان على صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إن وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي ووزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار استهلا الزيارة بلقاء مع «مقاتلي القوات المسلحة والشرطة من قوات التأمين بشمال سيناء».وأكد وزير الدفاع، أنه «لا تهاون في حماية أمن مصر القومي وتطهير أرض سيناء من كافة أشكال التطرف والإرهاب»، مشددا على أهمية «تلاحم الشرفاء من أبناء سيناء الذين يقفون في خندق واحد ويخوضون مع إخوانهم بالقوات المسلحة والشرطة»، بحسب البيان.وأوضح البيان أن الفريق أول صبحي واللواء عبد الغفار قاما بـ«جولة تفقدية بمدينة العريش وسط حفاوة بالغة من الأهالي والمواطنين الذين أكدوا اعتزازهم بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة والشرطة والجهود المبذولة لدحر الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار بمدن شمال سيناء».