الشاهد: تجربة تونس الديمقراطية لا تتكرر وتستحق الدعم

اعتبر رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد، أن دول أوروبا عليها دعم بلاده وتقديم مساعدات اقتصادية إليها، من أجل القيام بمهمة «حماية الحدود الجنوبية لأوروبا».

وقال الشاهد في مقابلة تلفزيونية، نقلتها شبكة «تونس الآن» الأحد: «المساعدات التي ترغب تونس في الحصول عليها ليست مجرد أرقام أو مساعدات اقتصادية، بل هي رهان جيواستراتيجي ورهان سياسي، لأن تونس تقوم حاليًّا بحماية الحدودية الجنوبية لأوروبا».

ويرى رئيس الحكومة التونسي أن بلاده تشهد تجربة ديمقراطية تستحق الدعم والمساندة وتقديم العون إليها، مضيفًا: «لا تشهد الضفة الجنوبية لأوروبا، نمو تجربة ديمقراطية كل سنة».

وأشار إلى مساعدات فرنسا وألمانيا وإيطاليا لبلاده، مطالبًا بالمزيد، موضحًا: «نحن في حاجة إلى دعم سياسي، ولدينا نحو 500 كيلومتر من الحدود مع ليبيا التي تشهد حاليًّا حربًا لا دخل لنا فيها».

وتابع: «التجربة الديمقراطية التونسية لا تفصلها عن التكتل الأوروبي الموحد، سوى ساعة من الزمن عبر الجو. هذه التجربة حصلت هنا في تونس ويجب منحها كل شروط الاستمرار والديمومة».

 

المزيد من بوابة الوسط