بعد تعليقها ساعات.. الخطوط التونسية تستأنف رحلاتها

أعلنت الخطوط الجوية التونسية الخميس، استئناف رحلاتها الجوية بشكل تدريجي، بعد توقف دام عدة ساعات بسبب التوتر بين طيارين وفنيين في الشركة.

وقالت الشركة في بيان إنه «تم استئناف نشاط الرحلات بشكل تدريجي، بعد أن تم تعليقها منذ ساعات قليلة، مع تواصل بعض الإضطرابات على مستوى المواعيد إلى حين التوصل إلى حل شامل وجذري في أقرب وقت ممكن»، بحسب «فرانس برس».

وكانت الخطوط التونسية أعلنت في وقت سابق من صباح الخميس تعليق جميع رحلاتها حتى إشعار آخر، إثر عودة حالة التوتر المستمرة منذ أسابيع بين القطاعين في المهنة، مضيفة أن «الهدف من قرارها هو الحفاظ على سلامتهم (الركاب) وسلامة الأسطول».

وأفادت إذاعة «موزاييك إف إم»، أن خلافا على الزي وقع بين طاقم طائرة- قائد الطائرة ومساعده- وفنيين عند انطلاق رحلة إلى باريس.

وأوضحت أن «الفنيين نفذوا وقفة احتجاجية للتنديد بطريقة معاملتهم من قبل قائدي الطائرات الذين رفضوا زي الفنيين الجديد بحجة أنه مشابه للباسهم».

وبحسب المصدر نفسه، أرسلت الشرطة تعزيزات إلى المكان فيما توجه وزير النقل التونسي أنيس غديرة الى المطار أيضًا وأعلن عن تشكيل خلية أزمة.

وتحدثت الشركة عن «مناقشات (جرت) مع الأطراف النقابية لحل الإشكال القائم، فيما اتخذت جملة من الإجراءات الصارمة و(المؤقتة) في انتظار نتائج التحقيق الإداري الذي تم فتحه بشأن المسألة».

ويتضمن أسطول الخطوط الجوية التونسية 29 طائرة حيث تسير رحلات يومية إلى وجهات في أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط وأميركا الشمالية.