السيسي: ندعم جهود تمكين المرأة سياسيًّا واقتصاديًّا واجتماعيًّا

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن الدولة تدعم كل الجهود الهادفة لتمكين المرأة وتعزيز دورها في مختلف نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، مشيرًا إلى أن إعلان العام 2017 عامًا للمرأة المصرية يؤكد هذا التوجه.

وأكد السيسي، خلال استقباله اليوم الأربعاء أعضاء المجلس القومي للمرأة برئاسة مايا مرسي، أن السنوات الماضية وما شهدته من أحداث عكست ما تتمتع به المرأة المصرية من إدراك ووعي عميق بالمخاطر التي تحدق بالوطن، وهو ما جعلها منتبهة لمساعي النيل من وحدة وتماسك الشعب المصري وفي صدارة المدافعين عن الوطن، وفق «أصوات مصرية».

كما أكد السيسي أن المرأة المصرية أثبتت كفاءتها في شغل المناصب العليا وتولي المسؤولية سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، معربًا عن ثقته في أن أحوال المرأة المصرية ستشهد مزيدًا من التقدم خلال الفترة المقبلة. وأشار السيسي إلى أهمية إيلاء تمكين المرأة على الصعيد الاجتماعي الاهتمام المناسب، خاصة أن ذلك من شأنه أن يحقق الطفرة المطلوبة في الحياة اليومية للمرأة المصرية وينعكس بالإيجاب على مساعي تمكينها على الأصعدة الأخرى، لافتًا إلى أهمية تعزيز استفادة المرأة من برامج الحماية الاجتماعية مثل «تكافل وكرامة».

وقالت مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن تولي سيدات مصر المناصب القيادية وتعيين أول سيدة في منصب محافظ، فضلاً عن إعلان العام 2017 عامًا للمرأة المصرية، هي إنجازات تؤكد مدى إيمان الرئيس بأهمية دور المرأة والعمل على تمكينها والحفاظ على حقوقها.

المزيد من بوابة الوسط