القضاة التونسيون يدخلون اليوم في إضراب عام احتجاجًا على تجاهل مطالبهم

قالت رئيسة جمعية القضاة التونسيين، روضة القرافي، إن القضاة دخلوا اليوم في إضراب عام بجميع محاكم البلاد، احتجاجًا على «انغلاق قنوات الحوار مع الحكومة ووزارة العدل وتراجع الأوضاع المادية لهم وتردي ظروف عملهم».

وتابعت القرافي، في تصريحات لوكالة «تونس إفريقيا للأنباء»، أن هناك اليوم «تعاملاً غير مسبوق بين القضاة ورئاسة الحكومة ووزارة العدل مما جعل الأزمة تتفاقم بين هذه الأطراف خلال الـ6 أشهر الأخيرة رغم تعاقب الاحتجاجات».

وأوضحت أن «هذا التحرك يأتي كرد على تواصل سياسة التجاهل وغلق باب الحوار من قبل الحكومة ووزارة العدل، ووضع حد لأسلوب التهميش الذي يعامَل به القضاة وتواجَه بها مطالبهم»، بحسب «وكالة أنباء تونس أفريقيا».

وأكدت «تردي وضعية أبنية المحاكم خاصة الآيلة منها للسقوط وضيق مكاتب القضاة وتفاقم مشاكلهم الإدارية اليومية».

وكان القضاة التونسيون نفذوا في 27 فبراير الماضي إضرابًا عامًّا بمحاكم تونس كافة، بدعوة من جمعية القضاة التونسيين، احتجاجًا على عدم استجابة الحكومة لمطلبهم بفتح باب التفاوض حول وضعهم المادي وتردي ظروف العمل بالمحاكم.