شكري يطالب دول الجوار الليبي بالتنسيق أمام المجتمع الدولي

طالب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، دول الجوار الليبي خاصة العربية بالتنسيق عند طرح رؤيتها للوضع في ليبيا أمام المجتمع الدولي.

وأكد الوزير المصري خلال لقائه وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي، عبدالقادر مساهل، الثلاثاء أهمية الدور العربي، وخاصة دول الجوار في إيجاد حلول تضمن الحفاظ على كيان الدولة الليبية وحماية مؤسساتها، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه.

واستعرض شكري نتائج اجتماعاته مع وزراء خارجية الدول الأوروبية خلال زيارته الأخيرة بروكسل، والتي أكدت أهمية تعزيز التشاور والتنسيق بشأن الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية للأزمة الليبية.

وأشار إلى الاجتماع الثلاثي الأخير الذي استضافته تونس، والذي «أكد أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به الدول العربية الثلاث مصر والجزائر وتونس، باعتبارها الأساس لأي تحرك في الملف الليبي.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إن الوزيرين ناقشا خلال اللقاء القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة العربية التي ستستضيفها عمَّان في نهاية الشهر الجاري.

وأكد الوزيران أن «القمة تأتي في توقيت حرج يظهر حاجة الدول العربية الماسة لاستعادة زخم العمل العربي المشترك كإطار لمواجهة التحديات الراهنة»، بحسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط