رفض شحنتي قمح روسي وأرجنتيني لمصر في موانئ المنشأ

رفضت شركات تجري عمليات الفحص في موانئ المنشأ شحنتي قمح روسي وشحنة قمح أرجنتيني لمصر نظرًا لمخاوف تتعلق بالجودة.

ونقلت «رويترز» عن تجار قولهم إن الشحنات التي تعاقدت على شرائها الهيئة العامة للسلع التموينية (المشتري الحكومي للحبوب في مصر) في المناقصات الأخيرة رفضتها شركات تجري عمليات الفحص في موانئ المنشأ.

وقال التجار إنه كان من المقرر تصدير الشحنتين الروسيتين من ميناءي تامان ونوفوروسيسك قبل تلقي الإخطار بالرفض ومن المتوقع الآن أن تعودا أدارجهما.

وأظهرت بيانات ملاحية أن سفينة ثالثة محملة بنحو 63 ألف طن من القمح من باهيا بلانكا في الأرجنتين غيرت وجهتها إلى المغرب.

والشحنات الثلاث التي تم رفضها هي الأولى من نوعها منذ تبني مصر نظامًا جديدًا للفحص هذا العام في محاولة لتبديد مخاوف التجار الذين أحجموا عن المشاركة في المناقصات الحكومية العام الماضي وسط مشكلة الإرجوت وهو ما تسبب في وقت ما في توقف إمدادات القمح العالمية لمصر.

ورفضت مصر (أكبر مشتر للقمح في العالم) عدة شحنات العام الماضي بسبب مخاوف متعلقة بفطر الإرجوت الشائع قبل أن تطبق قواعد للاستيراد أكثر يسرًا متوافقة مع المعايير العالمية المعتادة.

وبموجب الإصلاح أوقفت مصر إرسال مفتشين حكوميين إلى الخارج وهو نظام رآه البعض سببًا لتأخر الشحنات لكن وصفه بعض التجار بأنه يحول دون رفض الشحنات عند وصولها.

المزيد من بوابة الوسط