الخارجية تستعرض نتائج لقاء شكري ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي

قال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، إن زيارة الوزير سامح شكري لمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل دشنت مرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وقال أبو زيد، في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، إن «جميع الوزراء الأوروبيين حرصوا على تأكيد أهمية دعم مصر اقتصاديًّا وسياسيًّا باعتبار أن استقرار مصر ونجاحها يعد مصلحة أوروبية أساسية».

كما أعرب وزراء الاتحاد الأوروبي عن «تقديرهم للدور المحوري الذي تضطلع به مصر في تسوية الأزمات في منطقة الشرق الأوسط وفي مقدمتها الأزمة الليبية، والدور المصري في دعم جهود استئناف عملية السلام الفلسطينية – الإسرائيلية، فضلاً عن جهود مصر في مكافحة الإرهاب»، بحسب البيان.

وأضاف الناطق باسم الخارجية، أن الوزير شكري استعرض «التطورات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تشهدها مصر، وما يرتبط بها من تحديات تقتضي من شركاء مصر الأوروبيين توفير كافة عناصر الدعم والمؤازرة».