الجيش التونسي يقتل «إرهابيين» في القصرين

أعلنت وزارة الدفاع التونسية، اليوم الأربعاء، أن الجيش قتل «إرهابيين» خلال عملية تمشيط في جبل سمامة بمحافظة القصرين غرب البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الجنود استرجعوا بندقية من نوع «شتاير» استولى عليها المتطرفون في عمليات سابقة، ونقلت وسائل إعلام تونسية عن «مصادر عسكرية» قولها إن حصيلة القتلى تتراوح بين 4 و7 يشتبه في أنهم «متطرفون».

وذكر مصدر طبي في القصرين، بحسب «فرانس برس» أن عسكريًّا قتل بالرصاص. وكان الجيش التونسي أطلق عملية عسكرية في جبل سمامة في 17 من فبراير الماضي بحثًا عن مخابئ محتملة للمتطرفين، وقُتل في اليوم الأول من العملية مسلحان اثنان في الجبل برصاص الجيش، ولا تزال العملية مستمرة.

وتنشط في ولاية القصرين المتاخمة للحدود الجزائرية مجموعة «كتيبة عقبة بن نافع» المرتبطة بتنظيم «القاعدة» الإرهابي. ومنذ 2011، قُتل في تونس أكثر من 100 من العسكريين والأمنيين في هجمات شنتها جماعات إرهابية مسلحة أو في مواجهات بين هذه الجماعات وقوات الأمن والجيش.

المزيد من بوابة الوسط