مؤتمر الأزهر «الحرية والتنوع» يدعو لإبعاد الدين عن الصراع السياسي

بدأت في القاهرة اليوم الثلاثاء فعاليات مؤتمر «الحرية والمواطنة.. التنوع والتكامل» الذي ينظمه الأزهر، ومجلس حكماء المسلمين برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

ويشارك في المؤتمر رجال دين مسلمين ومسيحيين من 50 دولة، بينهم مفتي لبنان، وبطريرك أنطاكية، رئيس مجلس أساقفة كاثوليك الشرق، وشيخ الأزهر بحسب «بوابة الأهرام».

وقال بطريرك أنطاكية، مار بشارة بطرس الراعي، في كلمته بالمؤتمر: «إن المواطنة الفعلية تقوم في الدولة المدنية التي تجمع مواطنيها من دون تفرقة بينهم». وشدد على ضرورة أن تقدم «المرجعيات الدينية» خطابًا وسطيًا يساعد على نشر قيم التعايش والسماحة الدينية وإعلاء مبادئ الحرية والمواطنة، لمواجهة التعصب والتطرف والإرهاب.

فيما دعا مفتي لبنان، عبداللطيف دريان، إلى «إخراج الدين من أتون الصراع السياسي وتربية الأجيال على المواطنة والسلام والعيش الواحد، وأن يعمل المسلمون والمسيحيون معًا لمواجهة التطرف والإرهاب».

المزيد من بوابة الوسط