الاتحاد العام التونسي للشغل يرفض تعيين رجل أعمال وزيرًا للوظيفة العمومية

انتقد الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الأحد، بشدة تعيين رجل أعمال وزيرًا للوظيفة العمومية مطالبة الحكومة بـ«مراجعة» هذا التعيين.

وفي مؤتمر صحفي انتقد الناطق الرسمي باسم الاتحاد، سامي الطاهري، «تعيين رجل أعمال على رأس (وزارة) الوظيفة العمومية (وهي) وزارة هامة ومرفق من المرافق العمومية المتصلة بالشأن العام وبالخدمات العمومية»، بحسب «فرانس برس».

وقال «من حقنا أن نطالب بمراجعة هذا التعيين ونعتقد أنه غير مناسب وغير سياسي ولا يخدم مصلحة البلاد»، مضيفًا «نحمل الحكومة والفريق الحاكم مسؤوليتهم في تبعات ما سينجم عن ذلك». وعين يوسف الشاهد رئيس حكومة الوحدة الوطنية، أمس السبت، خليل الغرياني وزيرًا للوظيفة العمومية والحوْكمة خلفًا لعبيد البريكي القيادي السابق في الاتحاد العام التونسي للشغل.

والغرياني رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في «الاتحاد التونسي للصناعة والتجارية والصناعات التقليدية» وهي منظمة أرباب العمل الرئيسية في تونس. وأضاف سامي الطاهري أن في تعيين الغرياني «تحديًا للموظف العمومي الذي تتهدده إجراءات تم التصريح بها منذ مدة، وتتعلق بالتسريح وغير ذلك من الإجراءات التي ربما قد تصل إلى قضم المكاسب في الوظيفة العمومية».

وتابع «هذا الإجراء ليس إلا رغبة من الحكومة في تطبيق تعليمات صندوق النقد الدولي بطريقة نعتقد أنها تذهب إلى تفتيت وتفويت في الوظيفة العمومية وفي المرفق العمومي». وأجرى يوسف الشاهد أمس السبت تعديلاً وزاريًا محدودًا هو الأول لحكومته التي باشرت عملها في 29 أغسطس 2016. واستبدل الشاهد بموجب هذا التعديل وزير الوظيفة العمومية ووزير الشؤون الدينية وكاتب (وزير) الدولة للتجارة.

المزيد من بوابة الوسط