الجيش المصري يقبض على 12 «تكفيريًا» ويضبط ذخائر وملابس عسكرية

قال الناطق باسم القوات المسلحة المصرية إن قوات الجيش الثالث الميداني ألقت القبض على 12 من العناصر «التكفيرية»، وضبطت سيارة دفع رباعي مجهزة بقاعدة رشاش، عثر بداخلها على كمية من الذخائر والمهمات والملابس العسكرية والأسطوانات المدمجة الخاصة بالعناصر «التكفيرية».

وأوضح الناطق، بحسب بيان اليوم الثلاثاء أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن القوات دمرت سيارة أخرى مفخخة كانت معدة لاستهداف قوات التأمين، خلال حملة أمنية نفذتها القوات في منطقة جبل الحلال بوسط سيناء.

وأضاف الناطق أن أعمال التمشيط والمداهمة أسفرت عن اكتشاف وتدمير نقطة لتخزين الوقود و3 دراجات نارية وحرق 7 أوكار خاصة بالعناصر «التكفيرية»، عثر بداخلها على كميات من مادة «نترات النشادر» وعدد من دوائر النسف والتدمير وأدوية ومستلزمات إعاشة، ومجموعة من المنشورات التحريضية ضد القوات المسلحة والشرطة، بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ300 ألف جنيه عثر عليه بحوزة أحد العناصر التكفيرية.

كما قامت القوات بحرق وتدمير 24 مزرعة خشخاش بمساحة إجمالية 7 فدادين، وضبط قرابة طن ونصف من نبات البانجو المخدر المعد للتداول. وأكدت القوات المسلحة، بحسب البيان، مواصلة قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني تنفيذ العمليات النوعية وحصار وملاحقة العناصر «التكفيرية» وتطهير منطقة جبل الحلال. ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات متشددة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان في يوليو 2013.

المزيد من بوابة الوسط