إطلاق المرحلة الأولى من خريطة الاستثمار الصناعي بالصعيد

أعلن وزير التجارة المصري المهندس طارق قابيل إطلاق المرحلة الأولى من خريطة الاستثمار الصناعي، والتي تتضمن 7 محافظات من محافظات الصعيد تم تحديدها من قبل الوزارة اعتمادًا على الميزات التنافسية والفرص الاستثمارية لكل محافظة.

وتشمل المحافظات التي تستهدفها المرحلة الأولى، قنا وسوهاج وبنى سويف والأقصر والمنيا وأسوان وأسيوط.

وقال الوزير، في بيان نشرته وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، إنه «تم نشر هذه الفرص الاستثمارية التي تصل إلى 600 فرصة استثمارية بين كبيرة ومتوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر على الموقع الإلكتروني لوزارة التجارة والصناعة وحسابات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي».

وأضاف أن «إطلاق المرحلة الأولى من الخريطة الاستثمارية يأتي في إطار التزام الوزارة بتنفيذ ما وعدت به خلال مؤتمر الشباب بأسوان والذي عقد يومي 27 و28 يناير الماضي، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي».

وأشار إلى أنه «تم إجراء زيارات ميدانية من قبل فريق عمل وزارة التجارة والصناعة لكافة المناطق الصناعية في الصعيد التي شملت 28 منطقة صناعية وحوالي 1200 مصنع وورشة، حيث تم تحديد الصناعات المغذية والتكميلية المطلوبة لتعميق تلك الصناعات في هذه المحافظات، بما يسهم في ترشيد الواردات وزيادة القيمة المضافة للمنتجات المحلية.

وأكد أن «العمل لا يزال مستمرًا في إعداد هذه الخريطة بالنسبة لمحافظات الصعيد وباقي محافظات مصر كاملة لتحديد كافة الفرص الاستثمارية الصناعية، وإعداد الملامح الاستثمارية المبدئية لهذه الاستثمارات الواعدة».

المزيد من بوابة الوسط