مصر تدين هجومًا استهدف مزارًا صوفيًا في باكستان

أدانت مصر، الجمعة، هجومًا استهدف مزارًا صوفيًا في ولاية السند بجنوب باكستان.

وهاجم انتحاري مزارًا صوفيًا مكتظًا بالزوار في جنوب باكستان الخميس فقتل 72 شخصًا على الأقل وأصاب عشرات آخرين.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة بـ«فيسبوك»، إن «مصر تدين الهجوم الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي، واستهدف مسجدا في ولاية السند بجنوب باكستان، مما أسفر عن مقتل نحو 70 شخصاً وإصابة 200 آخرين».

وأضاف أن «مصر تقف حكومة وشعبا مع حكومة وشعب باكستان في مواجهة الإرهاب الآثم»، مطالبا المجتمع الدولي بتكثيف جهوده لمواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله من أجل القضاء على تلك الظاهرة التي تستهدف الأمن والاستقرار في كل أنحاء العالم.

المزيد من بوابة الوسط