السيسي يطالب وفد الكونغرس بعدم التفرقة بين التنظيمات الإرهابية

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال لقائه بوفد من الكونغرس الأميركي اليوم الأحد، إنه يجب عدم التفرقة بين التنظيمات الإرهابية.

وبدأ وفد من الكونغرس الأميركي، برئاسة النائب الجمهوري دانا رورباخر عضو لجنة الشؤون الخارجية ومؤسس مجموعة أصدقاء مصر، أمس السبت، زيارة إلى مصر، والتقى بوزيري الخارجية والدفاع.  وقال الناطق باسم الرئاسة، علاء يوسف، إن السيسي أكد خلال اللقاء على ضرورة «التصدي لاستخدام التنظيمات الإرهابية للمواقع الإلكترونية ووسائل الاتصال الحديثة للترويج لمنهجها الإجرامي».

وأضاف الناطق أن السيسي أشار إلى «ضرورة عدم التفرقة بين التنظيمات الإرهابية واتباع منهج موحد إزائها، بالإضافة إلى تعزيز الجهود الدولية من أجل وقف تمويل التنظيمات الإرهابية ومدها بالسلاح والمقاتلين». وتابع أن أعضاء الوفد الأميركي أكدوا خلال اللقاء على أهمية العلاقات المصرية الأميركية، وعن دعمهم لكل المساعي الرامية لتنميتها وتطويرها على مختلف المحاور خلال الفترة المقبلة، ولاسيما عقب تولي الرئيس الأميركي الجديد مهام منصبه رسميًا.

وأشار الناطق إلى أن أعضاء وفد الكونغرس عبروا عن تطلعهم لزيارة السيسي المرتقبة إلى واشنطن، مشيرين إلى ما ستمثله تلك الزيارة من فرصة جيدة للتباحث تفصيليًا حول سبل الارتقاء بالعلاقات وتعزيز أطر التشاور والتنسيق بين الجانبين.

وقال إن لقاء السيسي ووفد الكونغرس تناول المستجدات على الصعيد الإقليمي وسبل التعامل مع الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث أكد السيسي على أهمية الحفاظ على سيادة الدول التي تشهد أزمات. وأضاف الناطق أن السيسي أشار إلى ما سيوفره التوصل بين مصر والولايات المتحدة إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية من واقع جديد يساهم في تدعيم الاستقرار بالمنطقة.

المزيد من بوابة الوسط