تكليف محامية من أصل تونسي للدفاع عن المصري مهاجم «اللوفر»

قال رئيس الجالية المصرية في فرنسا، صالح فرهود، إنه تم تكليف محامية فرنسية من أصل تونسي تدعى سامية مكتوف، للدفاع عن المصري عبد الله الحماحمي المتهم في هجوم متحف اللوفر في باريس.

ونقلت «أصوات مصرية»، عن فرهود قوله، إن «المحامية تواصلت مع والد عبد الله الحماحمي للحصول على توكيل موقَّع منه، لبدء متابعة سير التحقيقات في الحادث والدفاع عنه من أجل إثبات براءته في الحادث».

من ناحية أخرى، قال رضا الحماحمي -والد المتهم- إنه تلقى بريدًا إلكترونيًّا من المحامية الفرنسية وتواصلت معه لملء نموذج التوكيل والتوقيع عليه لبدء الدفاع عن نجله في القضية.

وأوضح الحماحمي، أنه كلف أحد أقاربه في باريس بمتابعة حالة نجله والاطمئنان على صحته، حيث أكد قريبه أن نجله عبد الله «ما زال تحت تأثير المخدر نتيجة العمليات الجراحية التي أُجريت له بعد إطلاق النار عليه، ولا يستطيع التجاوب مع المحققين بشكل جيد».

وأطلق جندي فرنسي النار، يوم الجمعة الماضي، على رجل يحمل سلاحًا أبيض وحقيبتين على ظهره فأصابه بجروح خطيرة قرب مدخل متحف اللوفر.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مصدرين أمنيين بوزارة الداخلية المصرية قولهما إنه تم تحديد هوية المشتبه به في الهجوم وهو عبد الله رضا الحماحمي من مواليد محافظة الدقهلية.

 

المزيد من بوابة الوسط