الجهيناوي ولافروف يدعوان «الفرقاء الليبيين» لإيجاد حل توافقي

دعا وزير خارجية تونس خميس الجهيناوي، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، الفرقاء الليبيين إلى إيجاد حل توافقي باعتماد الحوار والتفاوض.

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»: «إن الوزيرين أكدا، على هامش مشاركتهما في الدورة الرابعة لمنتدى التعاون العربي - الروسي المنعقد بأبوظبي، أهمية متابعة تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي».

وقدم وزير الخارجية التونسي لنظيره الروسي، شرحًا حول مبادرة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الهادفة إلى التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة في ليبيا. وعبَّـر الوزير الروسي عن دعمه هذه المبادرة، وتم الاتفاق على متابعة التنسيق بشأنها، بحسب بيان الخارجية التونسية.

وشدد الجهيناوي، على ضرورة تكثيف تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، بما يعزز فرص الشراكة والاستثمار.

وأشار إلى «مشاركة روسيا المهمة في المنتدى الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار تونس 2020»، داعيًا الجانب الروسي إلى الاستثمار في المشاريع المضمنة في مخطط التنمية 2016-2020، خاصة في مجال البنية التحتية، وتشجيع القطاع الخاص الروسي على استغلال فرص الاستثمار المتاحة بتونس.

وقال بيان الخارجية التونسية، إن الوزير الروسي «أبدى استعداد بلاده لمواصلة دعم الاقتصاد التونسي وتنويع مجالات التعاون الثنائي وتطويرها، مشيدًا بما تتمتع به تونس من مقومات سياحية واستثمارية».