«حماس» والمخابرات المصرية يناقشان ملف المصالحة وأوضاع قطاع غزة

اختتم وفد حركة المقاومة الإسلامية حماس، زيارته إلى مصر والتي استغرقت عدة أيام، لبحث عدد من الملفات بينها المصالحة الفلسطينية، وأوضاع قطاع غزة.

وقالت وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، إن وفد حماس عقد سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين المصريين على رأسهم رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء خالد فوزي، لبحث ملف المصالحة الفلسطينية، وأوضاع قطاع غزة في ظل استمرار الحصار (الإسرائيلي).

وقال بيان صادر عن حركة حماس: «لقد حظيت هذه القضايا بالاهتمام والمتابعة، حيث استمع الوفد إلى رؤية الوزير خالد فوزي والتي سيكون لها انعكاسات إيجابية على أهلنا في قطاع غزة مثل قضية فتح المعبر، وأزمة الكهرباء، وهذا على سبيل المثال لا الحصر، كما تم التطرق إلى الوضع الأمني على الحدود بين القطاع ومصر».

وأكد الوفد «ثوابت الحركة في العلاقة مع مصر وأهمها عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وأهمية الحفاظ على الأمن القومي المصري والأمن المشترك».

واتفق وفد حماس مع الوزير المصري على استمرار اللقاءات والتشاور بشأن التطورات الجارية على صعيد القضية الفلسطينية وخاصةً ما تتعرض له مدينة القدس والأراضي الفلسطينية من استمرار الهجمات الاستيطانية الاحتلالية.

المزيد من بوابة الوسط