تونس وإيطاليا تدعوان الليبيين إلى تجنب «الحرب الأهلية»

دعا وزيرا خارجية تونس خميس الجهيناوي ونظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو، «الليبيين بمختلف توجهاتهم إلى ضرورة إرساء مسار توافقي داخلي من أجل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة لتجنب مخاطر الحرب الأهلية والانقسام التي تهدد هذا البلد».

وناقش وزير الخارجية التونسي خلال لقائه في العاصمة التونسية، الوزير الإيطالي ألفانو، « أهمّ القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخاصة منها الوضع في ليبيا والهجرة غير الشرعية في الحوض المتوسطي وظاهرة الإرهاب».

وبحسب بيان صادر عن الخارجية التونسية، فإن الطرفين بحثا التعاون الثنائي التونسي - الإيطالي وخاصة الترتيبات الجارية في إطار الإعداد للزيارة التي سيؤديها الرئيس التونسي السبسي إلى روما يومي 8 و9 فبراير 2017».

وأكد الوزير التونسي خلال اللقاء «حرص بلاده على دعم علاقات التعاون الثنائي التونسي - الإيطالي في كل المجالات»، مشيرا إلى أن «زيارة الرئيس السبسي إلى إيطاليا، ستساهم في تحقيق نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين».

وأشار إلى «الدعم الإيطالي المتواصل لبلادنا في الإطار الثنائي وفي إطار الاتحاد الأوروبي وكذلك مجموعة الدول الصناعية السبع، لمواجهة التحديات الأمنية ودفع نسق التنمية الاقتصادية»، بحسب البيان.

من جهته، عبّر الوزير الإيطالي عن «تقديره للتجربة التونسية الفريدة في مجال الانتقال الديمقراطي»، مشيرًا إلى «استعداد بلاده للرفع من نسق التعاون الثنائي بما يدعم إمكانيات بلادنا في مواجهة التحديات الراهنة وخاصة في المجال الاقتصادي وتنمية المناطق الداخلية وتوفير وظائف للشباب في إطار برامج ثنائية أو متعددة الأطراف، بالإضافة إلى مزيد تطوير التعاون في مجال مكافحة الإرهاب ومراقبة الحدود والتصدي للهجرة السرية»، بحسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط