مصر: توقيع الاتفاق النهائي لإنشاء محطة الضبعة النووية أوائل 2017

أعلنت وزارة الكهرباء المصرية أنه سيتم توقيع الاتفاق النهائي لإنشاء محطة الضبعة النووية مع شركة (روس أتوم) الروسية، في غضون الأشهر الأولى من العام الجاري.

وقال الناطق الإعلامي لوزارة الكهرباء، أيمن حمزة، في تصريحات نقلتها وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، الثلاثاء، إن «المفاوضات التي تتم مع شركة (روس أتوم) تسير بشكل جيد وفي جو من التفاهم».

وأشار إلى أنه «تم الانتهاء من إعداد مسودة العقد الرئيس وجارٍ الانتهاء من مسودات باقي العقود ليتم توقيعها جميعًا في غضون الأشهر الأولى من 2017».

وأكد حمزة أنه لا توجد عراقيل أو أي نقاط خلاف بين الجانبين حول الاتفاق، وأن تأخير التوقيع هدفه تحقيق المصلحة العامة للطرفين.

ووقعت مصر مع روسيا في نوفمبر 2015 اتفاقية لبناء محطة للطاقة النووية في الضبعة.

وينص الاتفاق على إنشاء محطة كهروذرية في مصر تضم أربع وحدات، تبلغ طاقة كل منها 1200 ميغاوات، على أن تقدم روسيا قرضًا لمصر لتمويل عمليات إنشاء هذا المشروع الذي ينفذ على 7 سنوات.

المزيد من بوابة الوسط