مصر: «لجنة العفو» تسعى لتحديد موعد مع الرئاسة لعرض القائمة الثانية

ذكرت جريدة «الأخبار» المصرية أن لجنة العفو الرئاسي تعمل على تحديد موعد مع مؤسسة الرئاسة، بعد انتهائها من إعداد قائمة العفو الثانية عن الشباب المحبوسين.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قرر شهر أكتوبر الماضي تشكيل لجنة لفحص ومراجعة موقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا. وأصدر أوائل نوفمبر قرارًا جمهوريًا بالعفو عن 82 من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا.

ونقلت الجريدة، في عددها اليوم الجمعة، عن عضو اللجنة طارق الخولي قوله إن «اللجنة انتهت من قائمتها الثانية وجاري حاليًا تحديد موعد مع رئاسة الجمهورية لعرض القائمة قريبًا».

وأوضح الخولي، وفق ما نقلت عنه أيضًا «أصوات مصرية»، أن «التأخير في تقديمها (القائمة الثانية) سببه أنها شملت عددًا أكبر من سابقتها الأولى، كما تم فحص عدد كبير من الحالات الواردة للجنة من الجهات المختلفة».

وقال الخولي إن تقرير اللجنة النهائي المتعلق بالقائمة الثانية تضمن عدة توصيات بشأن قضايا الشباب المحبوس أهمها المعالجة المجتمعية والمتمثلة في ضرورة الفصل داخل السجون بين المحبوسين على ذمة قضايا الرأي والمتورطين في أعمال عنف وإرهاب.

وأشار إلى أن لجنة العفو الرئاسي «سبق وأوضحت أنها ليست مخولة الإعلان عن عدد القائمة ولا الكشف عن الاسماء التي تحتويها»، وقال إن «اللجنة جهة استشارية وإن الرئاسة هي جهة القرار المنوط بها الإعلان عن عدد القائمة الثانية وأسمائها».

وأضاف أن مؤسسة الرئاسة ورد إليها عدد من الحالات التي أحالتها مباشرة إلى اللجنة لفحصها ومراجعتها.