مقتل مواطنين تونسيين اثنين في هجوم اسطنبول

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، الأحد، مقتل مواطنين تونسيين اثنين في الهجوم الذي تعرضت له مدينة اسطنبول التركية الليلة الماضية، مؤكدة أنه تم تكليف خلية بالتنسيق بين سفارة تونس بأنقرة والقنصلية العامة باسطنبول، لمتابعة الحادث والاطمئنان على سلامة التونسيين المتواجدين بتركيا.

وأضافت في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» أن تونس «تعبر في هذا الظرف الأليم عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه العملية الجبانة التي تستهدف مرة أخرى مدنيين آمنين، وتتقدم بخالص عبارات التعازي لعائلات الضحايا وتعبر عن تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين».

وأعربت عن تضامن تونس الكامل مع الشعب التركي ومساندتها الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية لحفظ أمن بلادها، مجددة تأكيدها على ضرورة التنسيق بين كل أطراف المجتمع الدولي للتصدي لظاهرة «الإرهاب التي لا حدود جغرافية أو دينية أو أخلاقية لإجرامها، ومحاصرتها وتجفيف منابعها».

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أعلن مقتل 39 شخصًا بينهم أجانب، عندما هاجم مسلح ملهى ليليًا في اسطنبول في الساعات الأولى من الأحد، وتم التعرف حتى الآن على هوية 21 جثة.