السيسي يبحث قانون الاستثمار وتأمين احتفالات العام الجديد

قال الناطق باسم الرئاسة علاء يوسف إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أمر، خلال اجتماعه اليوم السبت مع مسؤولين بالدولة، بتكثيف الاستعدادات الأمنية والتحلي بأقصى درجات الحيطة والحذر واليقظة، والتأمين الكامل للأماكن والمنشآت في جميع أنحاء الجمهورية، في ضوء الاحتفالات بالعام الجديد وعيد الميلاد.

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا ضم رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، ومحافظ البنك المركزي طارق عامر، ووزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والخارجية، والداخلية، والعدل، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية. وأضاف الناطق أن الرئيس السيسي يحث المواطنين على «التعاون والتكاتف صفًا واحدًا مع أجهزة الأمن، بهدف إجهاض أية محاولات من جانب قوى الإرهاب للتأثير على أمن وسلامة البلاد وترويع المواطنين».

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية عن إعداد خطة شاملة لتأمين احتفال المواطنين برأس السنة وعيد الميلاد، من خلال رفع درجة حماية المنشآت الهامة والحيوية والكنائس، خاصة بعد مقتل 28 شخصًا في تفجير استهدف مُصلين في الكنيسة البطرسية بحي العباسية، أثناء صلاة قداس يوم الأحد 11 ديسمبر الجاري.

وأوضح الناطق أن الاجتماع تطرق كذلك إلى الوضع الاقتصادي الراهن في ضوء انتهاء الحكومة من إعداد مشروع قانون الاستثمار الجديد، وأن الرئيس شدد على الأهمية التي توليها الدولة لتشجيع الاستثمار الخاص، وأهمية خلق مناخ إيجابي يقوم على تذليل العقبات والإجراءات البيروقراطية المؤثرة سلبًا على نمو الاستثمار.

ووافق مجلس الوزراء الخميس الماضي على مشروع قانون الاستثمار، ويتضمن مشروع القانون وجود حوافز وضمانات لجذب أكبر قدر من الاستثمارات، وكذلك إلغاء المناطق الاقتصادية الحرة الخاصة وعمل مناطق تكنولوجيا بديلة عنها، حسبما صرحت وزيرة الاستثمار داليا خورشيد. كما أكد السيسي خلال الاجتماع، بحسب الناطق الرئاسي، ضرورة تضافر جهود الدولة والقطاع الخاص في منظومة متكاملة لتعبئة الموارد الاقتصادية واستخدامها بالشكل الأمثل الذي يحقق أقصى استفادة ممكنة منها.