إطلاق التونسي المشتبه به في هجوم برلين

أعلنت الناطقة باسم النيابة الفدرالية الألمانية الخميس، إطلاق سراح تونسي في الأربعين من عمره أوقف في إطار التحقيق حول عملية الدهس بشاحنة في برلين في 19 ديسمبر الحالي، بعد استبعاد تورطه.

وقالت الناطقة باسم النيابة المكلفة قضايا الإرهاب فراوكه كولر في مؤتمر صحافي، إن «التحقيقات أظهرت أن الرجل لا علاقة له بأنيس العامري»، الذي تعتبره السلطات الألمانية منفذ الاعتداء وقتل الجمعة الماضية في إيطاليا.

وأكدت أن العامري قام قبيل قيادة شاحنة لدهس حشد سوق الميلاد في برلين وقتل 12 شخصا ببعث رسالة صوتية قصيرة وصورة عبر الجوال إلى شخص ما، اتضح أنه ليس الموقوف.

«التحقيق بشأن شركاء إضافيين أو أشخاص علموا (بالمخطط) سيتواصل بسرعة قصوى»

وتابعت أن «التحقيق بشأن شركاء إضافيين أو أشخاص علموا (بالمخطط) سيتواصل بسرعة قصوى».

وأشارت إلى شريط فيديو نشر قبل أربعة أيام على مجزرة 19 ديسمبر يبايع فيه العامري زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، مؤكدة أن التحاليل أثبتت أنه أصلي.

وأضافت أن السبب والتوقيت الدقيقين لمقتل السائق المسجل للشاحنة البولندي لوكاش اوربان ما زالا غامضين، لكنهما وقعا قبيل الهجوم على السوق.

كما لفتت إلى انتظار صدور تقرير التشريح في مطلع يناير، نافية تقارير صحافية عن آثار طعنات في جثته. وأكدت كولر معلومات صحافية مفادها أن الشاحنة التي تزن 40 طنا توقفت تلقائيا بعد 70 أو 80 مترا بفضل نظام كبح تلقائي ينطلق عند رصد صدمات.

المزيد من بوابة الوسط