لافروف: مصر تنضم لمفاوضات حول التسوية السورية في كازاخستان

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن مصر تنضم لمفاوضات حول التسوية السورية ستجرى في العاصمة الكازاخستانية أستانا.

وأضاف لافروف، في تصريحات خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الاتفاق على وقف اطلاق النار في سوريا وبدء المفاوضات: «نظرا لأهمية توسيع عدد الدول الكفيلة، ندرس دعوة نظرائنا المصريين للانضمام لتلك الاتفاقات»، بحسب وكالة أنباء «تاس» الروسية.

وتابع أن المملكة السعودية وقطر والأردن والعراق قد ينضمون إلى المفاوضات في مرحلة لاحقة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة قد تُدعى لحضور محلدثات السلام السورية بعد استلام الرئيس المنتخب دونالد ترامب للرئاسة في 20 يناير المقبل.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر دبلوماسي روسي لم تسمه قوله إن مسألة مشاركة مصر في المفاوضات نوقشت خلال الاتصال الهاتفي الذي جرى في وقت سابق اليوم الخميس بين الرئيس الروسي ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وتعطي القاهرة فيما بتعلق بالأزمة السورية الأولوية للحل الدبلوماسي ولا تطالب برحيل الرئيس السوري بشار الأسد. وتعتبر موسكو أحد الداعيمين الرئيسين للأسد.

وتوصلت الأطراف المتنازعة في سورية لاتفاق لوقف لاطلاق النار -المستمر منذ ست سنوات- يدخل حيز التنفيذ في منتصف ليل اليوم الخميس، تمهيدا لبدء مفاوضات السلام حول التسوية السورية.