السيسي يعلن حجم مشاركة القوات المسلحة في الاقتصاد المصري

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، إن حجم مشاركة القوات المسلحة في الاقتصاد الوطني لا يتجاوز اثنين في المئة، رافضًا ما يردده البعض من أن الجيش ربما يكون يسيطر على ما يصل إلى 50 في المئة من الاقتصاد.

وأضاف السيسي خلال افتتاح مصنع جديد في شركة كيماوية تابعة للقوات المسلحة أن الجيش يشارك بنسبة من 1.5 إلى 2 في المئة من حجم الاقتصاد المصري الذي يتراوح بين ثلاثة وأربعة تريليونات جنيه (بين 160 مليارًا و213 مليار دولار)، بحسب «رويترز».

وقال: «كان ذُكر حجم الاقتصاد بتاع القوات.. واللي اتقال 20% و50%. دا أنا والله العظيم أتمنى... معندناش حاجة نخبيها»، مضيفًا: «لو فيه رقم غير اللي باقوله هاقوله. القوات المسلحة واحد ونص لاثنين بالمئة من الاقتصاد». وهذا يعني أن حجم حصة الجيش في النشاط الاقتصادي يتراوح بين 2.39 مليار إلى 4.26 مليارات دولار، وقال السيسي: «واحنا نتمنى إنه يصل لخمسين في المئة».

وأضاف: «المشاريع دي كلها بيتم مراجعتها من (الجهاز) المركزي للمحاسبات. والضرائب الخاصة بهذه المشاريع (تسدد)». ودعا السيسي القوات المسلحة للمساعدة في مشروعات البنية التحتية وتوزيع السلع التموينية على الفقراء في مواجهة غلاء الأسعار الناتج عن تخفيض قيمة الجنيه ونقص العملات الأجنبية.