العثور على بصمات التونسي أنيس العامري في الشاحنة المستخدمة بهجوم برلين

أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الخميس، العثور على بصمات المشتبه به التونسي أنيس العامري في الشاحنة التي استخدمت في الهجوم على سوق للميلاد في برلين.

وقال الوزير إن الأدلة تشير إلى «احتمال كبير أن يكون المشتبه به هو منفذ الهجوم الذي وقع الاثنين»، مضيفا أنه «تم العثور على بصمات العامري في مقصورة القيادة في الشاحنة».

من جهتها، أبدت المستشارة أنغيلا ميركل «اعتزازها الكبير بالهدوء الذي أظهره الألمان بعد الاعتداء، وهو الأول بهذا الحجم في ألمانيا يتبناه تنظيم «داعش»، بحسب «فرانس برس».

وقالت ميركل بعد زيارتها مركز الشرطة القضائية في برلين للاطلاع على التحقيقات: «واثقة بأننا سنتجاوز المحنة التي نعيشها».

وأصدر المحققون مذكرة توقيف أوروبية بحق أنيس العامري المعروف لدى الشرطة، علما بأنه تم العثور على وثيقة هوية تعود إليه في مقصورة القيادة داخل الشاحنة التي تحمل لوحة بولندية ويرجح أنها سرقت.

وأضاف دي ميزيير: «نستطيع أن نعلن اليوم أن هناك مؤشرات إضافية ترجح أن المشتبه به هو فعلا منفذ الهجوم الذي خلف 12 قتيلا وعشرات الجرحى».

وإضافة إلى البصمات التي عثر عليها، هناك عناصر إضافية تعزز فرضية أن العامري اقتحم بالشاحنة الأكشاك الخشبية للسوق في برلين.

المزيد من بوابة الوسط