الجهيناوي استقرار تونس «عامل مهم» في إنجاح الاقتصاد

قال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، «إن ما تتمتع به تونس من استقرار سياسي واجتماعي سيكون عاملاً مهمًّا في إنجاح جهودها الهادفة إلى استثمار النتائج الإيجابية للمؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد».

والتقى الجهيناوي على هامش الاجتماع الوزاري الرابع العربي الأوروبي، بالقاهرة، وزراء خارجية اليونان نيكوس كوتسياس، والمجر بيتر سيارتو، وإسبانيا ألفونسو داستيس، وبولونيا فيتولد فاشيكوفسكي، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية التونسية بـ«فيسبوك».

وتناولت اللقاءات واقع علاقات التعاون بين تونس وهذه البلدان وسبل الارتقاء بها في جميع المجالات، إضافة إلى الاستحقاقات الثنائية ومتعددة الأطراف، كما تطرقت إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

من جهتهم أشاد الوزراء الأوروبيون بالتجربة الديمقراطية في تونس، معربين عن «دعم بلدانهم الجهود التي تبذلها لمواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية والأمنية، وحرصها على الارتقاء بمستوى التعاون والشراكة مع تونس».

وأكدوا أن «نجاح المسار الديمقراطي في تونس واستقرارها السياسي والاجتماعي والأمني، واستقرار بلدان الضفة الجنوبية للمتوسط وازدهارها أمر حيوي لبلدان المنطقة ولأوروبا بالخصوص».

المزيد من بوابة الوسط