الشاهد: الحكومة التونسية متمسكة بحق «الشهيد» الزواري

التقى رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد، الثلاثاء، الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، لمناقشة آخر تطورات البحث عن البحارة المفقودين في سواحل المهدية.

وقال رئيس الحكومة التونسي، في بيان عبر الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة التونسية، الثلاثاء، إنه أطلع رئيس الجمهورية على آخر تطورات قضية اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري و«حرص الحكومة على تتبع كل مَن أجرم أو تواطأ أو قصّر في هذه القضية»، مجددًا «تمسك الحكومة بحق الشهيد وبحق تونس».

كما عرض الشاهد على رئيس الدولة آخر تطورات البحث عن البحارة المفقودين في سواحل المهدية والإمكانات التي تولت الحكومة تسخيرها في هذا الشأن والإجراءات المتخذة للإحاطة بعائلات المفقودين.

وأكد الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، الأهمية القصوى في تأمين الحدود ومراقبتها واتخاذ كل الإجراءات بشأن العائدين من بؤر التوتر والذين لا يمكن التعامل معهم إلا في إطار قانون مكافحة الإرهاب.

جاءت تصريحات السبسي خلال إشرافه الثلاثاء بقصر قرطاج على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش، إذ توجه في افتتاحه للاجتماع بالشكر والتقدير لمجهودات وتضحيات القوات المسلحة، خاصة في الأوضاع الاستثنائية على المستويين الداخلي والإقليمي، مؤكدًا ضرورة مزيد اليقظة لضمان حماية الأمن والسيادة القومية.

المزيد من بوابة الوسط