اجتماع طارئ للحكومة التونسية لبحث اغتيال «مهندس القسام»

دعا رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إلى عقد اجتماع وزاري طارئ مع أعضاء الحكومة كافة، لبحث موقف الحكومة التونسية إزاء التطورات المرتبطة بجريمة اغتيال المهندس محمد الزواري الخميس الماضي بمدينة صفاقس، على ما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وكانت بعض منظمات المجتمع المدني نظمت مظاهرة صباح اليوم منتقدة موقف الحكومة التونسية المتجاهل اغتيال الزواري، الذي قالت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها الخميس الماضي إنه اغتيل داخل سيارته أمام منزله بمدينة صفاقس.

وقالت وسائل إعلام تونسية نقلاً عن مصادر إعلامية إسرائيلية إن الموساد الإسرائيلي يقف وراء عملية الاغتيال، وإن الزواري عاد من سورية قبل اغتياله بأربعة أيام، وإنه شارك في تطوير القدرات القتالية لكتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) من خلال تطوير اختراع طائرات دون طيار.