كوبلر يقدم التعازي للكنيسة القبطية في القاهرة

قدم المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر التعازي إلى الكنيسة القبطية، في ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية في منطقة العباسية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقال كوبلر في حوار أجرته معه «بوابة الأهرام» المصرية الجمعة «لقد زرت الكنيسة القبطية بالقاهرة، لتقديم واجب العزاء في أحداث الكنيسة البطرسية، وتحدثت مع أحد القساوسة، حول أنه لا يوجد ما يبرر الإرهاب، ولا يمكن المناقشة مع الإرهابيين».

كما أشاد المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بالدور المصري في جمع الليبيين، معتبرًا أن الاجتماع الأخير الذي احتضنته القاهرة بحضور شخصيات، في حجم رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق محمود حجازي، ووزير الخارجية، سامح شكري، أدى إلى إنجاز خطوات مهمة في التوصل لصيغة توافقية بشأن بعض البنود الخلافية في اتفاق الصخيرات، لافتًا إلى المصلحة المصرية في الأزمة الليبية من حيث علاقة الجوار التي تفرض على القاهرة العمل على استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

وشهدت القاهرة الاثنين الماضي، اجتماعًا رفيعًا لمناقشة الأزمة السياسية في ليبيا وسبل حلحلتها والخروج منها، بحضور حوالي 40 شخصيّة ليبيّة ومسؤولين مصريين، على رأسهم وزير الخارجية سامح شكري ورئيس الأركان الفريق محمود الحجازي باعتباره المسؤول عن ملف الأزمة الليبية.

وشيعت مصر صباح الاثنين الماضي جثامين 23 شخصًا قتلوا في تفجير استهدف الكنيسة البطرسية الملحقة بالكاتدرائية المرقسية في منطقة العباسية بالقاهرة.