الحكومة المصرية: مصرون على اقتلاع جذور «الإرهاب»

قال المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء المصري إن «مصر مصرة على اقتلاع جذور الخطر الذي يسعى للنيل من استقرار مصر، كان آخرها الحادث الإرهابي الذي استهدف الكنيسة البطرسية»، مؤكدًا أن «هذه الأحداث تزيدنا إصرارًا على اقتلاع جذور الإرهاب وتجفيف منابعه ومواصلة العمل والبناء لدعم التنمية والمشاريع العملاقة التي تلبي طموحات الشعب».

وأضاف إسماعيل، خلال كلمته في المؤتمر الوطني لعلماء وخبراء مصر في الخارج، أن مصر حكومة وشعبًا ترحب بالعلماء في وطنهم الأم الذي يفخر دائمًا بأبنائه المتفوقين الذين يمتلكون القدرة والإلهام للكثيرين.

وأشار إلى أن تلبية العلماء والخبراء المصريين بالخارج لنداء المشاركة في المؤتمر سيوفر زخمًا قويًا لآليات البناء التي تدور رحاها بشكل مستمر، مشيرًا إلى أن المؤتمر يؤكد أن المرحلة الدقيقة الحالية التي تمر بها مصر تحتاج إلى تضافر كل الجهود لإرساء سياسات ناجحة واقتراح حلول فعَّالة لمشكلات متراكمة منذ عقود ماضية، بحسب وكالة «أنباء الشرق الأوسط».

الحكومة عازمة على تحويل محور قناة السويس لمركز متطور للصناعات الحديثة

وأكد أن الحكومة عازمة على تحويل محور قناة السويس لمركز متطور للصناعات الحديثة لتلبية احتياجات الأسواق الداخلية والخارجية، مؤكدًا أن الأمل معقود على أن تسهم منطقة قناة السويس في توفير الآلاف من فرص العمل لتقليص معدلات البطالة.

وشدد على أن مصر تتطلع للاستفادة من علم أبنائها لكي تتبوأ مستقبلاً أفضل، موجهًا الشكر للعلماء المشاركين في المؤتمر ومبديًا أمله في نجاح المؤتمر واستمراره للأعوام المقبلة.

المزيد من بوابة الوسط