القاهرة تنجح في إخراج عائلة مصرية من منطقة الاشتباكات في حلب

نجحت السفارة المصرية في دمشق، الاثنين، في إخراج 15 مصريًا من منطقة الاشتباكات في حلب.

وقال القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، محمد ثروت سليم، في بيان نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية بـ«فيسبوك»، الثلاثاء، إن «السفارة نجحت في إخراج أسرة المواطنين المصريين كمال عبده حسن شحاته، وزكريا كمال عبده حسن شحاته بمجموع 15 شخصًا، من منطقة الاشتباكات في حلب، واستقبلهم القائم بالأعمال في مبنى السفارة لإنهاء الإجراءات الخاصة بهم».

وأوضح أن «العائلة المصرية المذكورة مُقيمة في سورية منذ عشرات السنين ومُستقرة في حلب، لكن السفارة توصلت مع العائلة المذكورة طوال الأشهر الماضية، مطالبة إياهم بضرورة مغادرة حلب بشكل فوري».

وأضاف القائم بالأعمال أن «السفارة أجرت اتصالات مع الخارجية السورية، والأجهزة المعنية في سورية لضمان خروج العائلة من مناطق الاشتباكات في حلب».

واختتم بيانه بقوله: «تواصل السفارة المصرية في دمشق اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل سفر المصريين الراغبين في العودة إلى القاهرة، بما في ذلك تسوية وضع جوازات السفر المنتهية، واستخراج وثائق سفر موقتة للمواطنين، وتحمل تذاكر السفر بالطيران مجانًا بالنسبة للحالات المتعثرة ماديًا».