الإمارات تدين تفجير الكاتدرائية.. ووزير خارجية البحرين: اللهم الطف بأهلنا في مصر

دان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف الكنيسة المرقسية في القاهرة اليوم الأحد، وأسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا الأبرياء، حسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وقوف دولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعبًا مع جمهورية مصر العربية في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

وقال إن «دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد هذه الأعمال الإجرامية ورفضها المبدئي والدائم جميع أشكال العنف والإرهاب، تؤكد دعمها للقيادة المصرية في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات حازمة للقضاء على الإرهاب واستئصاله والحفاظ على أمن مصر واستقرارها».

وأضاف الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن «هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة شعب مصر وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب الذي لا وطن له ولا دين ولا أخلاق، مؤكدًا أن هذا الحادث الإرهابي يتنافى تمامًا مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية».

من جانبه، دان وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد، حادث التفجير أمام الكاتدرائية المرقسية في القاهرة.وقال الوزير البحريني في تدوينة له على موقع «تويتر»: «اللهم الطف بأهلنا في مصر، وارحم شهداء كنيسة الأقباط في العباسية»، على ما أورد موقع «24» الإخباري الإماراتي .

المزيد من بوابة الوسط