الرئاسة المصرية تعقد اليوم المؤتمر الشهري الأول للشباب

تعقد اليوم الرئاسة المصرية، المؤتمر الشهري الأول للشباب، لاستعراض ومراجعة ما تم تنفيذه من التوصيات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب الذي عقد في شرم الشيخ، آخر أكتوبر الماضي.

ومن المقرر أن يشمل برنامج المؤتمر - الذي يشارك فيه نحو ألف شاب وفتاة- عددًا من الجلسات العامة تتناول نتائج اجتماعات الحوار الوطني الخاص بقضايا التعليم، بحسب جريدة «الأهرام» اليومية.

ويشهد المؤتمر جلسة خاصة لاستعراض القرارات والإصلاحات الاقتصادية ورؤية الحكومة تجاه هذه الإصلاحات.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية، أنه ستتم لأول مرة مناقشة مقترحات الشباب الذين تواصلوا من خلال الموقع الإلكتروني الذي تم إطلاقه تزامنًا مع المؤتمر الوطني الأول للشباب.

وأضاف أن الجلسة الشهرية ستضم 60% من الشباب الجدد، و30% من الشباب الذين حضروا مؤتمر شرم الشيخ، منهم عدد من شباب الجامعات، ومجموعة من الدفعة الثانية من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، فضلاً عن عدد من المتطوعين من وزارة الشباب والرياضة، وشباب عاديين من مختلف مراكز الشباب والرياضة بمحافظات الجمهورية، وشباب الأحزاب السياسية، وذلك حتى يتم التفاعل بشكل أفضل لإثراء المناقشات والخروج بالنتائج المرجوة من الحوار مع مجموعات متنوعة ومختلفة من الشباب.

وشارك في المؤتمر عدد من الوزراء ونخبة من رؤساء الأحزاب السياسية ورجال الدين والمثقفين والكتاب وأعضاء البرلمان والصحفيين والإعلاميين.