الخارجية: مصر تستضيف 5 ملايين وافد من ليبيا واليمن وسورية

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أن القاهرة تولي اهتمامًا متزايدًا، باللاجئين، بالتعاون مع المنظمة الدولية لربط الهجرة بالتنمية المستدامة من خلال مبادرات ومشروعات تعكس الرؤية المصرية الشاملة لمعالجة ملف الهجرة.

وقال هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون المتعددة الأطراف والأمن الدولي في كلمته خلال احتفال المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وزارة الخارجية الخميس، بمرور 25 عامًا على بدء التعاون بين مصر والمنظمة الذى يتزامن مع الْيَوْمَ العالمي للمهاجر، إن مصر تستقبل ما يقرب من 5 ملايين وافد بين لاجئ ومهاجر ومستوطن من دول منطقة القرن الإفريقى وحوض النيل والعراق وليبيا واليمن وسورية.

وأضاف بدر، أن مصر تعد حاليًا لاستضافة اجتماع لكبار المسئولين الأفارقة المعنيين بمجالات الهجرة خلال يناير2017، بحسب جريدة «الأهرام» القومية.

وأشار إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تصاعدًا في وتيرة الهجرة اختلفت أنماطها ما بين المشروعة وغير المشروعة، مضيفًا أننا «نقف الْيَوْمَ أمام تحد حقيقي يتمثل فى ارتفاع عدد المهاجرين إلى 232 مليونا منهم 50 مليونا غير شرعي و 21مليونًا ضحية لظروف العمل القسري.

واختتم مساعد وزير الخارجية كلمته بقوله: «مصر تسعى جاهدة لتعزيز الجهود لفتح قنوات استيعاب الهجرة المشروعة».