«نداء تونس» يتهم هيئة الإنقاذ بـ«تنفيذ مخطط انقلابي»

وجهت حركة «نداء تونس» (شق حافظ قائد السبسي) اتهامات لهيئة الإنقاذ بـ«تنفيذ مخطط انقلابي»، في الوقت الذي دعت فيه الهيئة لاجتماع طارئ اليوم لمناقشة تغيير القيادة الحزبية.

وأصدرت الحركة بيانًا مساء أمس السبت، أكدت فيه أنه لا علاقه لها بالاجتماع المزمع عقده اليوم الأحد والذي دعته إليه هيئة الإنقاذ، وقالت: «يهم حركة نداء تونس أن تعلم مناضلي ومناضلات الحركة كافة ألا علم لها بالاجتماع المزمع عقده الأحد 2016/11/20، والذي دعت إليه هيئة الإنقاذ تنفيذًا لمخطط انقلابي، وتم إرسال إرساليات قصيرة إلي المناضلين والمناضلات باستعمال بيانات الحزب دون وجه حق، وفي خرق صارخ لمؤسسات الحزب وقانونه الداخلي»، وفق ما نقلت جريدة «الشروق» التونسية.

وكانت هيئة الإنقاذ أعلنت عقد اجتماع طارئ اليوم الأحد ستعلن على أثره قيادة جديدة للحزب، حيث يتوقع البعض أن يتم إبعاد نجل الرئيس حافظ قائد السبسي عن كل المسؤوليات الحزبية.

وقالت الهيئة في بيان لها: «اليوم الأحد 20 نوفمبر 2016، سنكون في مواجهة لحظة تاريخية حاسمة، بين بناء نداء ديمقراطي جمهوري يقوم على مبدأ السيادة الشعبية ويرتكز على قاعدة مؤسسات حقيقية ذات تمثيلية ومصداقية، ويمثل مدرسة الفكر الوطني أفضل تمثيل ويساهم في ضمان التوازن السياسي وحماية المشروع الحضاري الوطني، أو الاستسلام لنداء الباتيندا بكل ما يعنيه من رضوخ لثقافة التوريث والعائلة والغنيمة والنفاق وتقاليد الحاضرة والآفاق الاستعلائية، الندائيون سيختارون أي مصير يريدون».

المزيد من بوابة الوسط