مجهولون يحرقون منزل ضباط كبير بالجيش التونسي

قالت جريدة «الشروق»، التونسية إن مجهولين هاجموا الجمعة، منزل عقيد بالجيش التونسي وأضرموا فيه النيران، ما أدى إلى احتراقه، كما أصابوا ابن شقيقه عندما حاول منعهم من حرق المنزل.

وأضافت الجريدة، إن المجهولين قاموا بإلقاء زجاجات مولوتوف حارقة على منزل العقيد الذي لم يكن متواجدًا به ثم لاذوا بالفرار مستخدمين شاحنتين، فيما سارع الجيران إلى إطفاء النيران.

ونقلت الجريدة عن مصادر أمنية تونسية قولها إن المهاجمين هم 4 أفراد بينهم سيدة، وكان الرجال يرتدون زيًا موحدًا باللون الأسود، فيما كانت تغطي السيدة وجهها، بحسب ما رواه ابن شقيق العقيد التونسي الذي حاول مقاومتهم قبل أن يطعنوه بآلة حادة، فيما سارعت السلطات الأمنية بأعمال التحقيق البحث ع المشتبه بهم.

المزيد من بوابة الوسط