فرنسا تدعو مواطنيها لزيارة «البلد الجميل تونس»

دعا الوزير الأول الفرنسي، مانوال فالس، السياح الفرنسيين إلى العودة إلى تونس والاستمتاع بقضاء عطلتهم في «هذا البلد الجميل».

ونقلت وكالة «تونس أفريقيا للأنباء»، عن فالس قوله، إن السياحة تعد عنصرًا مهمًّا بالنسبة إلى الاقتصاد في تونس وإن الوضع الأمني تحسن إلى حد كبير.

والتقى رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشاهد بقصر ماتينيون بفي باريس، الوزير الأول الفرنسي، في إطار الزيارة الرسمية التي يؤديها الشاهد إلى فرنسا وتستمر يومين.

كما التقى وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي، جون مارك إيرولت، لبحث تعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات، لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية، رومان نادال، إن اللقاء تناول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وجهود مكافحة الإرهاب.

وأضاف أن الرئيس، فرانسوا هولاند، سيستقبل، الخميس، رئيس وزراء تونس بقصر الإليزيه خلال زيارته العاصمة الفرنسية لمدة يومين، ويلتقي خلالها نظيره الفرنسي مانويل فالس ورئيسي مجلس الشيوخ جيرار لارشيه والجمعية الوطنية كلود بارتولون.

وأكد الناطق باسم الخارجية أن هذه الزيارة تحمل بعدًا اقتصاديًّا كبيرًا مع اقتراب مؤتمر دعم الاقتصاد التونسي «تونس 2020» المرتقب يومي 29 و 30 نوفمبر الجاري، وتشارك فرنسا في رعايته.