مقتل 6 «تكفيريين» بسيناء في تبادل إطلاق نار مع الجيش المصري

أعلنت القوات المسلحة المصرية، مقتل 6 من «العناصر التكفيرية»، خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في سيناء.

وأوضح الناطق العسكري، العميد محمد سمير، في بيان الأربعاء، عبر صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، أن «قوات الأمن تواصل عمليات التفتيش والمداهمة لأوكار العناصر التكفيرية في سيناء، وأنها قامت بتفتيش 19 منطقة تمثل قاعدة انطلاق للعناصر التكفيرية تستغلها في الاختباء وتجهيز عملياتها الإرهابية بنطاق مدن العريش ورفح والشيخ زويد».

وقال: «تم القضاء على 6 من العناصر التكفيرية المسلحة خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات»، مؤكدًا: «إن عمليات التفتيش نتج عنها تدمير خندق تستخدمه هذه العناصر في إنتاج النيران ضد قواتنا، وحرق وتدمير دراجتين ناريتين و4 مقار خاصة بها».

وتابع: «إن القوات ضبطت سيارتين دفع رباعي مخبأة داخل حفر ومغطاة كاملة بالرمال في محيط منزلين يتبعان لعناصر مطلوبة أمنيًّا للاشتباه في تورطها بتقديم الدعم للمجموعات الإرهابية المسلحة بنطاق مدينة العريش».

وتسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها «جماعات مسلحة» ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013.

المزيد من بوابة الوسط