السفير الأميركي بتونس يوضح تأثير نتائج الانتخابات على العلاقات بين الدولتين

قال السفير الأميركي بتونس، دانيال روبنشتاين: «إن العلاقات التونسية الأميركية ستبقى متينة، بقطع النظر عن نتائج الانتخابات الرئاسية»، مؤكدًا التزام الولايات المتحدة بمواصلة «دعم أصدقائها وحلفائها التونسيين»، وذلك خلال لقاء جمعه اليوم الثلاثاء في مقر السفارة بعدد من الصحفيين التونسيين الذين كانوا زاروا مؤخرًا الولايات المتحدة الأميركية، لمتابعة مسار العملية الانتخابية الرئاسية.

وتمحور اللقاء حول وقع النتائج المرتقبة لهذه الانتخابات التي تجري اليوم على العلاقات التونسية الأميركية، وجدد السفير الأميركي التأكيد على متانة هذه العلاقات مذكرًا، بحسب تونس أفريقيا للأنباء «وات»، بأنه «تجمع البلدين علاقات شراكة استراتجية تعود إلى أكثر من 200 سنة. وقال في هذا الصدد: نحن ملتزمون كل الالتزام بتعزيز هذه الشراكة القوية المبنية على قيم مشتركة، قيم بلدين ينتميان إلى الدول الديمقراطية».

وحول التأثير المحتمل لنتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية على السياسة الخارجية للولايات المتحدة وعلاقاتها مع تونس، اعتبر دانيال روبنشتاين أن «سياسة بلاده الخارجية لم تتغير عبر التاريخ، من إدارة إلى أخرى»، موضحًا أن «الدبلوماسية الأميركية دأبت على أن لا تكون متحزبة». يذكر أن هذه الانتخابات الرئاسية التي سيتم الإعلان عن نتائجها غدًا الأربعاء، تعد الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.