«داعش» يتبنى قتل جندي تونسي في منزله

تبنى تنظيم «داعش»، اليوم الأحد، قتل جندي تونسي قبل ساعات في منزله قرب جبل مغيلة، أحد أبرز معاقل المتطرفين في وسط غرب تونس.

وأوردت وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم «داعش» «اغتيال جندي تونسي في منزله يوم أمس السبت على أيدي مقاتلين من داعش بجبل مغيلة في القصرين غرب تونس»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وكان التلفزيون التونسي أعلن، مساء السبت، اغتيال جندي بأيدي «مجموعة من الأفراد» داخل منزله، مشيرًا إلى أنه لم يعرف عدد المهاجمين وهوياتهم.

ونقل التلفزيون عن الناطق باسم وزارة الدفاع، بلحسن الوسلاتي، قوله: «إن وحدات الجيش والحرس الوطني بدأت عمليات البحث عن هؤلاء».

وتواجه تونس منذ 2011 خطر جماعات متطرفة، نفذ عناصرها اعتداءات وهجمات أودت بحياة عشرات الشرطيين والعسكريين والمدنيين والسياح الأجانب.