القاضي الناجي من الاغتيال في مصر شارك في محاكمة «مرسي»

كشفت وزارة الداخلية المصرية أن السيارة المخفخخة التي انفجرت صباح اليوم الجمعة في شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر كانت تستهدف رئيس محكمة جنايات القاهرة، المستشار أحمد أبو الفتوح سبق له نظر بعض قضايا الإرهاب من بينها قضية كان يحاكم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وقالت الداخلية في بيان، اليوم الجمعة، نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك»، «انفجرت إحدى السيارات المتوقفة على جانب الطريق بجوار قطعة أرض فضاء أمام عمارات التوفيقية بنهاية شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر، أثناء مرور سيارة المستشار أحمد أبوالفتوح رئيس محكمة جنايات بإحدى دوائر القاهرة».

وأضافت أن المستشار أبو الفتوح «سبق له نظر بعض قضايا عناصر الإرهاب من بينها إحدى قضايا محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي».

وقالت الوزارة إن الانفجار لم يسفر عن إصابة المستشار أو أحدٍ من المواطنين، مضيفة أن التلفيات في عدد من السيارات المتوقفة بالمنطقة، وأنه جاري تمشيط المنطقة في محاولة لضبط الجناة.

والمستشار أحمد أبوالفتوح عضو اليمين في دائرة الإرهاب التي نظرت قضية قصر الاتحادية التي كان يحاكم فيها مرسي وقيادات بجماعة الإخوان.

وقضت محكمة جنايات القاهرة في أبريل 2015 بمعاقبة مرسي بالسجن المشدد لمدة 20 عاما والرقابة لمدة 5 سنوات. وأيدت محكمة النقض الشهر الماضي الحكم.


وقتل النائب العام هشام بركات، في يونيو 2015، في حادث تفجير استهدف موكبه بمنطقة مصر الجديدة بالقاهرة، ليكون أكبر مسؤول مصري يقتل في حادث اغتيال منذ عزل مرسي.

المزيد من بوابة الوسط